المملكة تحقق قفزة نوعية بـ ” 13 ” مرتبة في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2019

المرتبة ال 26 تحققت بفضل تكامل الجهود الحكومية

Last updated on أغسطس 5th, 2020 at 05:19 م

 

حققت المملكة العربية السعودية أكبر تقدّم بين الدول الأكثر تنافسية في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2019 IMD ، الصادر عن مركز التنافسية العالمي،  التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية بمدينة لوزان السويسرية.

تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2019 :

ظهر تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2019 IMD يوم الثلاثاء 23 مايو 2019  ،وحصلت السعودية على المرتبة (26) متقدمة بـ (13) مرتبة عن العام الماضي،  واحتلت المرتبة (7) من بين مجموعة دول العشرينG20 متفوقة على اقتصادات متقدمة في العالم مثل : كوريا الجنوبية ،واليابان ،وفرنسا ،وإندونيسيا ،والهند ،وروسيا ،والمكسيك ،وتركيا ،وجنوب أفريقيا ،والبرازيل، والأرجنتين.

1 698x1024 - المملكة تحقق قفزة نوعية بـ " 13 " مرتبة في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2019

وكما يظهر “الانفوجرافيك” فإن المملكة قد تحسّن ترتيبها هذا العام 2019 في (3) محاور، وهي : (محور الكفاءة الحكومية من المرتبة 30 إلى المرتبة 18، ومحور كفاءة الأعمال من المرتبة 45 إلى المرتبة 25، ومحور البنية التحتية من المرتبة 44 إلى المرتبة 38).

الصحيح 1 1024x998 - المملكة تحقق قفزة نوعية بـ " 13 " مرتبة في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية 2019

يشير هذا الرسم التوضيحي إلى تقدم السعودية في المؤشرات الفرعية ضمن كتاب تقرير التنافسية العالمية 2019 .

إلى ذلك أكّد معالي وزير التجارة والاستثمار – رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتنافسية “تيسير” – الدكتور ماجد بن عبد الله القصبي، أن تحسّن ترتيب المملكة في هذا التقرير، جاء نتيجة لتكامل جهود أكثر من (40) جهة حكومية شاركت في تنفيذ العديد من الإصلاحات ؛ لخدمة بيئة الأعمال في المملكة ،ورفع تنافسيتها بين دول العالم بما يتوافق مع أهداف رؤية المملكة 2030، كما أوضح القصبي أن المركز الوطني للتنافسية الذي صدر تنظيمه مؤخراً بموجب قرار مجلس الوزراء، يهدف إلى مأسسة عمل اللجنة التنفيذية لتحسين أداء الأعمال في القطاع الخاص ، وتحفيزه للمشاركة في التنمية الاقتصادية “تيسير”، وذلك من خلال تحسين وتطوير البيئة التنافسية، والارتقاء بترتيب المملكة في التقارير العالمية، إضافة إلى دراسة التحديات التي تواجه القطاع الخاص وتحليلها واقتراح الحلول والمبادرات لمعالجتها.

تاريخ المملكة في “التنافسية:

أُدرجت المملكة العربية السعودية رسميًا لأول مرة في تقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية IMD في عام 2017 ، حيث احتلت المملكة المرتبة ال 30 من أصل 137 دولة، وبعد تغيير منهجية التقرير حصلت المملكة على المرتبة 41، وفي العام الماضي 2018 حصلت السعودية على المرتبة 39 ، وفي هذا العام قفزت الى المرتبة 26.

و يصدر الكتاب السنوي للتنافسية العالمية سنويا عن  المعهد الدولي للتنمية الإدارية ومقره لوزان في سويسرا، ويقوم التقرير بتحليل كفاءة الدول في استخدام مواردها للوصول إلى أعلى مراتب التنافسية والازدهار، ويقيس التقرير أداء الدول الأكثر تنافسية في العالم منذ عام 1989، كما يقوم بتحليل 235 مؤشرا فرعيا لقياس جوانب مختلفة من القدرة التنافسية لاقتصادات دول العالم، مؤخرا أجري تغيير في كيفية عمله ، حيث يقيس التقرير أداء 63 دولة باستخدام 340 مؤشرا، (تنقسم إلى 67% مؤشرات إحصائية و 33% مؤشرات مبنية على استبيانات آراء رجال الأعمال) ، من خلال أربع محاور رئيسية:  (كفاءة قطاع الأعمال، الأداء الاقتصادي، الكفاءة الحكومية، البنية التحية) ، وخمس محاور فرعية لقياس تنافسية (63) دولة على مستوى العالم.

الوسوم

اترك تعليقاً

Connect with:




لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق