أخر الأخبار

الأشعة التداخلية

العلاج (بالأشعة التداخلية ) دون تدخل جراحي

Last updated on سبتمبر 17th, 2019 at 12:36 م

 

 

من هنا انطلقنا

أنقذ فريق طبي سعودي حياة مريضة باستخدام ” الأشعة التداخلية ” تعاني من أربعة أمراض خطرة، وذلك في مستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر التابع لجامعة الدمام .
وأوضح رئيس الفريق الطبي الذي قام بإجراء العملية بالمستشفى الدكتور بندر الظفيري أن المريضة التي تبلغ من العمر 42 سنة كانت تعاني من عدة مشاكل خطرة، منها نزيف في الجهاز الهضمي فشل المنظار بتحديد مصدره، وانسداد بالوريد الأجوف العلوي، وتجلط الدم بالوريد الفخذي والحرقفي، إضافة إلى فشل كلوي وتحتاج إلى غسيل بشكل دوري عن طريق قسطرة، ولكن قسطرة الغسيل لاتعمل وذلك بسبب انسداد جميع الأوردة الرئيسية .

نشرت هذا الخبر صحيفة الوئام

وتسائلنا عن الأشعة التداخلية..، التي أنهت كابوس بتر أقدام مرضى السكري، وجعلت إزالة الورم الليفي يستغرق نصف ساعة فقط ! وأوقفت نزيفا حادا وتهتكا لكلية طفل من الدرجة الثالثة، يحدث دون تدخل جراحي!

وتوجهنا بالسؤال إلى د. محمد المعيقل استشاري الأشعة التداخلية والقسطرة ،وشرح لنا وفق الفيديو  أعلاه،

ثم انطلقنا إلى رئيس الجمعية السعودية للأشعة التداخلية السابق د. زكريا الصفران أثناء فعاليات المؤتمر السنوي الثالث للأشعة التداخلية،  وحدثنا عن الاشعة التداخلية وفق الفيديو أعلاه.

الأشعة التداخلية :

هي إجراء أو علاج طبي دقيق يتم عن طريق التوجيه بأساليب التصوير الطبي ،مثل الأشعة السينية ،أو الأشعة المقطعية، أو الرنين المغناطيسي.

ما يميز الاشعة التداخلية ؟

هي أقل ضررا وأكثر أمنا على حياة المريض ،وأقل من حيث المخاطر والمضاعفات الطبية؛ ولذلك تحتاج إلى فترة نقاهة قصيرة للغاية، وأغلب هذه العمليات تتم تحت تأثير المخدر الموضعي مما يناسب الكثير من المرضى وبالذات كبار السن.

أمثلة لحالات ناجحة …..

أجرى قسم الأشعة التداخلية بمستشفى الملك فهد المركزي بجازان 65 حالة قسطرة لأطفال يقومون بالغسيل الكلوي، وذلك خلال عام تقريباً، ويعـد هذا الإجراء الطبي من خلال الأشعة التداخلية علاج مهم لكون الأطفال لا يستطيعون عمل جهاز غسيل في اليد، فيتم التعويض بإجراء قسطرة غسيل مركزية عن طريق أوردة الرقبة للطفل التي تعمل كتدخل سريع للحالات الحرجة والطارئة في بعض الأحيان.

كما نجح بعلاج ثقب في قناة المرارة لإمرأة أربعينية ، مع نزيف حاد ومستمر بشريان الكبد الأيمن ” في مدينة الملك عبدالله بمكة “، وإنهاء معاناة شاب من آلام انزلاق غضروفي بالظهر، وأيضا إنهاء معاناة مريضة مع ورم سحائي ضخم بالجمجمة.

ومع استخدام الأشعة التداخلية في معظم مستشفيات المملكة، إلا أنه لا يوجد وعي كاف لهذا الاكتشاف في العلاج بطرق جديدة مطبقة علميا وعمليا، لذا لابد من وجود حمالات توعوية ،ونشر هذا العلاج المهم وتقديمه وتعريفه للمجتمع.

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق