أين ينفق السعوديون أموالهم ولماذا؟

ما دور الإشهار الإعلامي؟

Last updated on سبتمبر 17th, 2019 at 11:51 ص

 

إذا كانت المجتمعات الاستهلاكية كما تحدث عنها يونس الحيالي (لا يهمها المعنى ولا تبحث عنه ، فالسلعة تصبح هي البداية والنهاية وهي مركز الوجود، بل وهي التي تضفي معنى على حياة الإنسان الاستهلاكي، ومن هنا جاء مصطلح comodification والذي يعني : أن السلعة تزيح الإنسان من مركز الكون لتحل محله، وتصبح السلعة أكثر أهمية من الإنسان.)
فنحن ما زلنا مجتمعا تتجلى فيه الإنسانية ، حتى لو ارتفع معدل الاستهلاك لدينا ،لكن معدلات الاستهلاك لدينا مرتفعة مقارنة بدول الخليج.

والسؤال هل نحن مجتمع استهلاكي؟

خلاصة القول : إن الاستهلاك بدأ يغزو المجتعات العربية منذ زمن ، لكن السؤال المهم من السبب في هذا الغزو وهل لوسائل الإعلام علاقة ؟

يتحدث بعض العلماء – الزاهيد مصطفى-عن  الخطاب الإشهاري للإعلام، الذي (من خلال بلاغة الصورة الإشهارية وآليات بناء هذا الخطاب من صورة وتوظيف النجوم له دور في بناء وتشكيل المواقف والاتجاهات النفسية الاجتماعية للأفراد، من أجل إثارة الرغبة، وخلق الحاجة لديهم، وتوجيههم نحو قيم مجتمع الاستهلاك).

ولقد أصبحت المضامين الإعلامية وخاصة الرسائل الإشهارية لا تتفق أحيانا مع قيم المجتمع، وتخلق التغيرات في السلوك، فالمستهلك لا يشتري المنتج ولكن يشتري صورة ذهنية تعطي الإحساس بقيمته، وتعطيه كل ما وعده به الإعلان .

 

الوسوم

اترك تعليقاً

Connect with:




لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق