السحر الحلال

Last updated on أبريل 9th, 2020 at 07:20 م

خذ ما شئت ممن شئت وقت ما شئت، تستطيع فعل ذلك والطرف الآخر في كامل رضاه حتى إن لم يرد ذلك، فترويض العقول الباطنة التي لا تفرق بين الصدق والكذب فهذا يسمى بالإيحاء،
يعرف الإيحاء: تأثير في تفكير الشَّخص وسلوكه بغير استخدام أساليب الإقناع ، وهذا ما ينقصنا في التعامل مع الناس، وهذه اللغة يوجد لها أصل في الشريعة الإسلامية، وصاحب الفكرة الدكتور ميلتون فقد لاحظ عندما يطلب من شخص شي لا يلبيه ويطلب لاحقاً من ذات الشخص بأسلوب آخر في ذات الطلب فيوافق، استغرب الدكتور فقام بدراسة الموضوع وسبب ذلك وتوصل إلى أن هناك كلمات سحرية تلبي كل طلباته، مثلاً زوجة تقول لزوجها ” أنت بخيل ” هذه فرضية فالزوجة افترضت أن الزوج بخيل وللمعلومية أن العقل الباطن لا يفرق بين المعلومة الصحيحة والخاطئة، فالزوج إن كان كريما فسوف يصبح بخيلا بسبب الفرضية التي افترضتها زوجته، وتوجد أمثلة كثيرة، مثلاً عندما نتصل على شخص ما ونقول له “نأسف على الإزعاج” فهذه فرضية قد تحكم التواصل اللاحق ففرضنا بأننا مزعجون، فحان الآن أن نقوم بتحسين تواصلنا مع الناس واستغلال لغة الملتونية أو ما تسمى بلغة الإيحاء وأن نقول فرضيات إيجابية حتى يصدقها العقل الباطن وتلبي المطلوب من الطالب.
الوسوم

تعليق واحد

اترك رد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق