الأغاني الوطنية ..تاريخ وقصص

وقفة تاريخية ولمحة وطنية

“أغنية فوق هام السحب”:

كتب ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على القطعة الأخيرة التي ستركب على القمر السعودي الأول للاتصالات قبل إطلاقه ليحلق في الفضاء “فوق هام السحب”

ماهي قصة فوق هام السحب التي هي قصيدة للأمير الشاعر بدر بن عبدالمحسن، وولدت في العام 1986م وكانت بمناسبة افتتاح إستاد الملك فهد الرياضي، وقد غناها الفنان محمد عبده، من ألحان سراج عمر.

وفي لقاء منشور للأمير الشاعر بدر عبدالمحسن في فبراير 2017 تحدث عن إعجاب الملك سلمان بالأغنية.

قال الأمير بدر : “أتذكر أنه كان لي أمسية قبل حوالي 27 عاماً وكانت قصيدة (فوق هام السحب) توها طالعة وفي أمسيتين قلتها وجاءت أمسية ما قلتها فيها، وجيت أسلم عليه أطال الله في عمره وسألني ليش ما قلت قصيدة (فوق هام السحب)؟ قلت له سبق إني قلتها، فرد علي وقال كل أمسية لازم تقول فيها (فوق هام السحب) وكررها أكثر من مرة”.

“نحمد الله جت على ماتمنى”:

صور  الشاعر في القصيدة عزيمة الملك المؤسس الموحد الملك عبد العزيز على النصر ولقصيدة “ديوان نحمد الله” من إعداد وتقديم محمد بن عبد الرحمن بن سعد الصفيان

وتعتبر هذه القصيدة للشاعر عبد الرحمن بن سعد بن صفيان (1337 – 1412هـ) من أشهر قصائد العرضة، وقالها في حرب الوديعة عام 1389هـ

“بلادي بلادي منار الهدى”:

هي أنشودة وطنية سعودية، وتم إستبدالها لاحقاً بسارعي للمجد والعلياء. وهي قصيدة ألفها اللبناني سعيد فياض عام 1975 الموافق 1395 هـ، ولحنها سراج عمر بعد وفاة الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود.

في عام 2014، تم إعادة توزيع الموسيقي، وتغيير جودة الصوت، وإعادة تسجيلها بشكل رسمي، ولحنها بعد إعادة التوزيع أمير عبد المجيد وغناها راكان خالد وتم عرض النشيد في اليوم الوطني

الملحن سراج عمر تحدث عما ميز هذا العمل وظروف خروجه للنور في حوار صحافي سابق قائلا: “الصدق” في كتابته وفي الاشتغال عليه هو أكثر ما ميز هذا العمل. الشاعر كان صادقاً فيما كتبه فوصلني الإحساس. قابلت كاتب هذا النص لأول مرة في مكتب الشاعر محمد العبد الله الفيصل في جدة عام 1395هـ وكان فياض موجوداً وقال لي “يا ابني أنا لدي نص وطني يصلح أن يكون أغنية وعندي إحساس أنها إذا غنيت سيكون لها شأن” وذهب لإحضارها وأعطاني إياها وفي تلك الفترة وعندما كان النص معي توفي الملك فيصل ـــ يرحمه الله ـــ وفي تلك الحالة السيئة التي كنت عليها بعد وفاة الفيصل فرغت كل ما لدي من أحاسيس فيما لدي من نصوص وطنية وكان من ضمنها ذلك النص الذي أذيع بعد ذلك لمرة واحدة في مناسبة اليوم الوطني وبعد ذلك أصبح يعرض ويذاع باستمرار وتفاعل معه الجمهور كثيراً”.

“وطني الحبيب”:

القصيدة من كلمات مصطفى بليلة وغناء طلال مداح. ولها قصة  مع عبد الرزاق محمد صالح بليلة مؤسس مكتبة الثقافة في مكة المكرمة، حيث لفرط شهرة الأديب والصحفي عبدالرزاق ، اختلط على التلفزيون السعودي الامر، فكتبوا القصيدة بإسمه في التتر الخاص بالأغنية، بدلا من مؤلف القصيدة الحقيقي السيد مصطفى بليله، مما جعله  دوما يؤكد الملكية الفكرية لها، حفاظا وإحتراما لحقوق المؤلف الحقيقي.

يابلادي واصلي”:

في عام 1400هجرية، طلب وزير الاعلام السعودي محمد عبده يماني إعداد أغنية وطنية تٌلقى امام قادة العالم في عهد العاهل السعودي الراحل الملك خالد رحمه الله ، فما كان من ابوبكر سالم إلا الاستجابة، وخلال 28 ساعة فقط ولدت (يابلادي واصلي)

“أنت ملك”:

شهدت الساحة الغنائية عملاً وطنياً تحت اسم «انت ملك» في2016  لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – وهذا العمل من كلمات الشاعر واحد ومن ألحان وغناء الفنان رابح صقر.

الوسوم

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق