ملوك الكاريزما.

"شخصيات استثنائية تحوّل أصحابها إلى أساطير".

زعماء وقادة وفنانون؛ كانت الكاريزما أخطر أسلحتهم الفتاكة.

تأليف: مجدي كامل.

سنة النشر: 2011.

الناشر: دار الكتاب العربي.

تصفح الكتاب:  

ما الذي يجعل شخصاً معيناً يخرج من بين الجموع فيستحوذ على عقول وقلوب الملايين في بلاده!! فينساقون وراءه، ويهتفون باسمه، ويهللون له، والأخطر يسيرون خلفه وكأنهم معصوبو الأعين، وقد ينحرف القائد الكاريزمي، وقد يضل الطريق، ولكنّ أحداً لا يفكر حتى في أن زعيمه يمكن أن يخطئ، وهنا مكمن الخطورة.

بهذا التساؤل يستفتح المؤلف كتابه “ملوك الكاريزما” والذي يتناول فيه عدة محاور حول “الكاريزما” باعتبارها تحقق المستحيل، وتصنع الكارثة.

ولكن.. قبل أن نتصفح الكتاب، يجب علينا إيضاح مفهوم الكاريزما بشكل بسيط: هي “سحر الشخصية”، “قوة الشخصية”.

وهي “القدرة على التأثير على الآخرين إيجابياً بالارتباط بهم جسدياً وعاطفياً وثقافياً، سلطة فوق العادة، سحر شخصي، شخصية تثير الولاء والحماس”.

يبدأ الكاتب أولاً بتوضيح مفهوم الكاريزما والتي هي من منظوره فن اختطاف للعقول والقلوب، كذلك يتساءل عن الأمور التي تجعلنا نحكم على شخص معين بأنه كاريزمي، ومن ثم يبحث في العلاقة بين الكاريزما والسياسة.

170332 1 - ملوك الكاريزما.

أوضح الكاتب المفاتيح السبعة للكاريزما: الثقة، الرؤية، التواصل، الأسلوب، القدرة على تحريك الأحداث، البصيرة الثاقبة، الغموض والأسرار.. و بناءً عليها يستعرض علامات مهمة للكاريزما كما حددتها الكاتبة البريطانية “جوانا كوزوبسكا” في كتابها “المفاتيح السبعة للكاريزما”:

  • رؤية واحساس بأن مهمة ما تنتظرك.
  • لك حضور ملموس.
  • واثق ومفعم بالطاقة وحار العاطفة.
  • فيك عزم وإصرار.
  • لك آراء تعتقد فيها بقوة، وتثق في نفسك.
  • لك طبيعة مسيطرة على من حولها.
  • تندفع للتأثير فيمن حولك.
  • تعرف بالفطرة ما يريده الآخرون.
  • تتميز بصفات جسدية جذابة، وصوت آسر، ونظرات ساحرة.
  • لك بصيرة ثاقبة.

ويحدد المتخصصون في هذا المجال خصائص الشخصية الكاريزمية على أنها: الحساسية لبيئة العمل، الرؤية المستقبلية، تحقيق الرؤية.

وبالحديث عن القائد أو الحاكم الكاريزمي فإن “صناعة الزعيم” تعد بمثابة العملية التي تخضع لعدة اعتبارات حتى يمكن تحقيقها؛ وذلك من خلال دراسة طبيعة الشعوب المراد تسويق الزعيم إليها، من حيث “النمط الثقافي والنفسي للشعوب، وتاريخ الشعوب كذلك” مثل مدى تمسكها بالعادات والتقاليد ومدى تقبلها لأن يكون حاكمها رمزاً للقوة… وهكذا.

أيضاً جاء ضمن المعايير: طبيعة المرحلة السياسية التي يمر بها المجتمع نفسه، ومثالاً على ذلك؛ فإنه من غير المناسب أن يكون الرئيس مدني لدولة تمر في حالة حروب وعدم استقرار. وأخيراً.. بعد دراسة هذه المعايير والبحث فيها والتحقق منها، فإن الزعيم يخضع بناءً عليها إلى إعداد وتأهيل ذاتي لاكتساب المهارات اللازمة.

هنا نستعرض قائمة مختصرة بأسماء أشهر ملوك الكاريزما في التاريخ، تطرّق لهم الكاتب في كتابه -رجالاً ونساء- من خلال سيرهم الذاتية والمقومات والعوامل الشخصية التي جعلت منهم قادة ذات طابع كاريزمي:

شابلن - ملوك الكاريزما.

الوسوم

اترك رد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق