الملك سلمان يدعم القطاع الخاص بحزمة مبادرات وقرارات

وصندوق تنمية الموارد البشرية: 4 آلاف ريال عائد أسبوعي للأسر المنتجة عبر منصة كشك تجار

Last updated on أبريل 26th, 2020 at 01:45 ص

أعلن صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف”، اليوم الأرباء ارتفاع عائد مبيعات الأسر المنتجة عبر منصة “كشك تجار” التابعة لبرنامج تسعة أعشار إلى مايقرب من 4 آلاف ريال في الأسبوع الواحد.

منصة كشك تجار

وتهدف منصة “كشك تجار”؛ لربط الأسر المنتجة ورواد الأعمال بشريحةٍ أكبر من العملاء من خلال عرض وبيع منتجاتهم في “أكشاك” داخل المنشآت الحكومية والخاصة.

وتتيح المنصة التسجيل في الخدمة من خلال الرابط .https://tojjar.910ths.sa/booking-system .

ويوفر برنامج “تسعة أعشار” أحد مبادرات صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” مجموعة من المنصات الإلكترونية التالية: فرصة، وتجارX، وجاهز، وزاد، وبحر، وكَنَف، وصنع في السعودية، وأطوار، وأكشاك تجار؛ بهدف تغيير ثقافة العمل لدى الأفراد والمجتمع، عن طريق تشجيع ودعم ريادة الأعمال والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتمكين الأفراد من إيجاد وظائف جديدة بطرق مبتكرة.

البرنامج يتماشي مع رؤية 2030

ويأتي برنامج “تسعة أعشار” متماشيًا مع منطلقات رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني، من خلال إيجاد وتحسين بيئة العمل في سوق العمل للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتطويرها لجعلها مؤسسات منتجة للوظائف، وبيئة أكثر جذباً للسعوديين، وكذلك تشجيع بيئة ريادة الأعمال لبناء منشآت صغيرة ومتوسطة واعدة.

دعم القطاع الخاص

وكان خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود؛ أصدر أمرًا ملكيًا اليوم الأربعاء تضمن الموافقة على حزمة قرارات لدعم القطاع الخاص، وتخصيص 50 مليار ريال لدعم القطاع الخاص.

وكشف محمد الجدعان؛ وزير المالية السعودي، أن خادم الحرمين الشريفين أصدر أمرًا ملكيًا؛ لدعم القطاع الخاص، والتعجيل في سداد مستحقاته.

وأوضح وزير المالية السعودي أن الأوامر الملكية تضمنت تقديم حسم على قيمة فاتورة الكهرباء للمستهلكين في القطاعات التجارية والصناعية والزراعية قدرها 30% لمدة شهرين (أبريل– مايو)، مع إمكانية التمديد إذا استدعت الحاجة.

وأوضح أن خادم الحرمين الشريفين، بالسماح بشكل اختياري للمشتركين بالقطاع الصناعي والتجاري بسداد 50% – من قيمة فاتورة الكهرباء الشهرية لفواتير الأشهر (أبريل ، ومايو ويونيو)، على أن يتم تحصيل المستحقات المتبقية على دفعات مقسمة لمدة 6 أشهر ابتداءً من شهر يناير 2021م مع إمكانية تأجيل فترة السداد إن استدعت الحاجة.

كما قرر خادم الحرمين الشريفين دعم الأفراد العاملين بشكل مباشر والذين ليسوا تحت مظلة أي شركة ومسجلين لدى الهيئة العامة للنقل في أنشطة نقل الركاب وتم إيقافهم بسبب الاجراءات الوقائية لفيروس كورونا، وذلك من خلال دفع مبلغ بمقدار الحد الأدنى من الرواتب لهم.

وشملت القرارات التفعيل السريع لقرار مجلس الوزراء رقم ( 649) بتاريخ 13 ذي القعدة 1440هـ، القاضي بإلزام الشركات التي تملك فيها الدولة أكثر من (51 %) من رأس مالها، بالأخذ بالمبادئ والقواعد العامة لطرح الأعمال والمشتريات وإعطاء أفضلية للمحتوى المحلي والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بما سيزيد من الحركة الاقتصادية في السوق المحلي وتوجيه الطلب نحو المنتجات والخدمات المحلية.

وقال الجدعان :”إن المبادرات الإضافية التي أعدتها الحكومة تمثّلت في دعم وإعفاءات وتعجيل سداد مستحقات القطاع الخاص، تأتي امتدادًا لما تم الإعلان عنه من مبادرات عاجلة لمساندة القطاع الخاص خاصةً المنشآت الصغيرة والمتوسطة والأنشطة الاقتصادية الأكثر تأثراً من تبعات هذه الجائحة، التي تجاوزت 70 مليار ريال.

وتضمنت حزم الدعم السابقة إعفاءات وتأجيل بعض المستحقات الحكومية، وتحمّل الحكومة من خلال نظام (ساند) 60% من رواتب موظفي القطاع الخاص السعوديين بقيمة إجمالية تصل إلى 9 مليارات ريال، إضافةً إلى برنامج الدعم الذي أعلنت عن تقديمه مؤسسة النقد العربي السعودي للمصارف والمؤسسات المالية، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بمبلغ 50 مليار ريال في المرحلة الحالية.

وتأتي الأوامر الملكية؛ لدعم القطاع الخاص بمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

Connect with:




لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق