“موهبة” ترعى فريق المملكة المُشارك بالأولمبياد الأوروبي للرياضيات للبنات

بدأت القصة في خريف عام 2009، حين اقترحت كلية موراي إدواردز بجامعة كامبريدج بالمملكة المتحدة، أن يتم تنظيم مسابقة للرياضيات مشابهة للأولمبياد الدولي للرياضيات IMO على مستوى أوروبا، تشارك بها دول القارة، وذلك لدعم دراسة الرياضيات للفتيات بدول أوروبا،  واحتضنت جامعة كامبريدج نسختها الأولى في أبريل من العام 2012، وقد ساهمت المملكة العربية السعودية في هذا الأوليمبياد وبلغ رصيدها من جوائز المسابقة 15 جائزة حتى الآن موزعة كالتالي : ميداليتان ذهبيتان و4 ميداليات فضية و6 ميداليات برونزية، علاوة على 3 شهادات تقدير.

[KGVID]https://www.abaadnews.com/wp-content/uploads/2020/04/11111000000.mp4[/KGVID]

هذا العام شاركت المملكة العربية السعودية ممثلة ب مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” في في الأولمبياد الأوروبي للرياضيات للبنات، والذي انطلقت فعالياته عن بعد يوم الخميس الماضي 16 ابريل وتستمر حتى 20 أبريل الجاري 2020، وقد كان من المقرر أن تستضيف دولة هولندا فعاليات الأولمبياد؛ إلا أن تفشي فيروس كورونا المستجد، دفع هولندا لتنفيذه عن بعد.

فريق المملكة المشارك في الأولمبياد الأوروبي للرياضيات للبنات

يتكون فريق البنات المشاركات في الأولمبياد الأوروبي للرياضيات للبنات، من الفتيات اللواتي تم ترشيحهن بناءً على نتائجهن المحققة في الملتقيات التدريبية التي أقامتها موهبة بالتعاون مع شركائها، وتم تأهيلهن من خلال برامج تدريبية مكثفة قبل المشاركة، لتطوير مهاراتهن، وهن :” لارا رائد جميل منقل؛ إدارة تعليم جدة- بنات، مدارس جنا العالمية، وثناء خالد محمد الحيدري؛ إدارة تعليم مكة المكرمة، مدارس أم سلمة الثانوية، وجود وليد مهنا باهويني؛ إدارة تعليم ينبع بنات-مدارس تحفيظ القرآن بينبع الصناعية، ورفاء ماجد علي قنّش؛ إدارة تعليم جدة –بنات، مدارس دار الرواد النموذجية.

مؤسسة موهبة

​​​​​​​​​​​​​مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” هي مؤسسة وطنية غير ربحية تهدف إلى اكتشاف ورعاية الموهوبين والمبدعين في المجالات العلمية ذات الأولوية الوطنية، وحظت المؤسسة بحمل اسم المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن- رحمه الله- منذ تأسيسها على يد الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله- في عام 1999م، كما تحظى المؤسسة بالاهتمام والدعم من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله – إيمانًا منه بأهمية رعاية الموهبة والإبداع.

وتسعى المؤسسة للمساهمة في بناء منظومة وطنية للموهبة والإبداع في المملكة العربية السعودية، وطورت موهبة الخطة الإستراتيجية”لرعاية الموهبة والإبداع ودعم الابتكار”، استرشادًا بالتجارب الدولية وبمساهمة خبراء دوليين ومحليين، وذلك سعيًا إلى المساهمة الفاعلة في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة  2030.

وقد تم اكتشاف مايزيد عن  97 ألف موهوب من بين أكثر من 300 ألف طالب وطالبة تم اختبارهم في أكثر من 100 مدينة وقرية في المملكة، وتمثل هذه قاعدة بيانات وطنية متكاملة تحوي معلومات مفصلة عن أفضل العقول في الوطن من الموهوبين والموهوبات من كافة أنحاء المملكة.

وجاءت مشاركات موهبة ورعايتها لأكثر من 54000 طالب وطالبة ثمارها من خلال تحقيق المملكة إنجازات على المستوى الدولي في المسابقات العلمية الدولية، حيث حصل طلاب المملكة على +​​​397 ​ميدالية وجائزة في المسابقات العلمية الدولية، كما طور الطلبة أكثر من 16.000 فكرة، وحصلوا على 15 براءة اختراع، وقبل أكثر من 1000 طالب وطالبة في أفضل 50 جامعة دولية مرموقة، في تخصصات نوعية تتوافق مع احتياجات خطط التنمية الوطنية.

الوسوم

اترك تعليقاً

Connect with:




لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق