الجمعية المهنية للإحصائيين وعلماء البيانات في لقائها الرابع:

الفرق بين النمذجة وتحليل القرارات مع كورونا

Last updated on أغسطس 5th, 2020 at 06:13 م

ضمن فعالياتها وأنشطتها المتميزة، ودورها في خدمة الإحصائيين وعلماء البيانات وتعزيز الوعي المجتمعي في مجالات الإحصاء وعلم البيانات نظمت الجمعية المهنية للإحصائيين وعلماء البيانات لقاءها الرابع هذا العام عبر الاتصال المرئي بعنوان “النمذجة وتحليل القرارات مع جائحة كورونا” بمشاركة كل من المشرف على مركز الإحصاء وتحليل البيانات بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج الدكتور محمد بن ناصر الشهراني، والأستاذ المساعد بقسم الأساليب الكمية بجامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتورة طريفة بنت صالح الملحم،وأدار اللقاء رئيس قسم الأساليب الكمية بجامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتور ملفي بن عياده الرشيدي الذي شدد على أهمية الربط بين المحورين نظراً لاستخدام النمذجة الإحصائية بيانات مؤكدة وموضوعية بينما يركز تحليل القرار على أحكام غير مؤكدة وذاتية.

بدءاً استعرض الدكتور محمد الشهراني في المحور الأول للقاء آلية بناء النمذجة الإحصائية والتعامل مع المتغيرات والفرضيات التي تحكمها، وأكد على ضرورة الانتباه إلى التعامل بحذر مع النماذج وأدوات المحاكاة التي يتم نشرها خارج الوطن والتي تتنبأ بذروة انتشار الفيروس في المملكة دون الأخذ بمتغيرات ذات طبيعة محلية مثل المتغيرات الاجتماعية واقترح الشهراني دراسة توليفة من النماذج وسيناريوهات متعددة للخروج بنتائج أكثر فعالية ودقة.

من جهة أخرى،أوضحت الدكتورة طريفة الملحم في المحور الثاني الحاجة الماسة لاستخدام منهجيات تحليل القرار في حال عدم التأكد لمواجهة تهديدات الإرهاب البيولوجي والأوبئة، واستعرضت بعض من النماذج والأساليب المستخدمة في تحليل القرار في ظل معايير واستراتيجيات مختلفة،كما استعرضت الدكتورة الملحم بعض من الاستخدامات المقترحة مثل:

1-تقييم المحاجر الصحية المخصصة للقادمين من خارج الوطن

2-اختيار الأماكن المثلى لتعيين المختبرات المتنقلة الحديثة

3-وتحديد استراتيجيات الوقاية والتدابير الصحية

4-تقييم استراتيجيات توزيع اللقاح حل توفره في ظل عدم التأكد والمخاطر.

وفي نهاية اللقاء، أكد رئيس الجمعية الدكتور فيصل بن محمد الشرعبي أن أبواب الجمعية مفتوحة لأي مقترحات من المتخصصين والممارسين في جال الإحصاء وعلم البيانات.
الجدير بالذكر، أن الجمعية تعتبر من أحدث الجمعيات المهنية ،وقد تمت الموافقة عليها في شهر ديسمبر 2019 .

الوسوم

اترك تعليقاً

Connect with:




لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق