“ماذا تعمل”؟

Last updated on أغسطس 5th, 2020 at 04:25 م

خالد الكثيري

سؤال بسيط:

“إيش تشتغل” ؟

“شنو عملك”

“بتشتغل ايه بالزبط “؟

قمت بطرحه على عينة عشوائية في مقر عملي

في ساعة فراغ

اكتشفت ان الأول ارتبك وابتسم ، وقام بتحضيرٍ سريع لإجابة ركيكة اتضح فيه انه لم، يكن مستعداً فعلاً لمثل هذا السؤال ، لكن لاحظت أنه لم يكن يشغله إلا كيفية الإجابة بشكل جميل ومشرّف أشعرني فيه ان معي كاميرا فيديو وهناك بث مباشر الان لإجابته على قناة فضائية .

اما الثاني فصمت وأخذ بالتفكير ، ثم بدأ يتعامل معي وكأن معه محامي يُملي عليه الرد بكل حذر وبمراجعة قانونية دقيقة لها لاتقبل ان تضعه في أي ورطة قد يُسجن بسببها أو يتم إعدامه أو سلخه ، حيث قال: سأراجع مديري المباشر ليسمح لي باعطاءك فكرة عن مهام عملي ، او بإمكانك الذهاب وسأقوم بإحضار اجابة لك مكتوبة او على الإيميل في وقت لاحق

بينما كان الثالث سعيداً بالسؤال ، وكأنه ينتظر من يسأله هذا السؤال منذ وقت ، وقام على الفور وبإبداع بسرد مهامه وأفكاره ، بل وأكرمني كذلك بالحديث عن بعض مهاراته ، كان مفعم بالسعادة ، لدرجة أنه بحث في طاولته عن صحن الحلوى وأشار لي ليكرمني بسبب هذا السؤال

واستثار الرابع السؤال فظنّ ان سؤالي هو ( اثبت لي أن لوجودك فائدة في الشركة بل في هذه الحياة كلها !!) بهذا الإحتقار يظنني هههههه ، فبدأ بهجومه وقال: [كل هذا، وما تشوف شغلي؟؟] ثم انطلق تسبيحاً وتمجيداً بحمد نفسه، وازداد ثقة ليحاول اقناعي ان كل زملائه لايعملون، بل هو الوحيد محور الكون ومركز المغناطيسية ، وحاول اثبات لديه خوارق عادات ولمسات سحرية ثم بدأ الحديث يخرج عن هدفه بدلاً من الحديث عن عمله ومهام عمله بدأ يتحدث عن التهميش وعدم التقدير ومشاكل هنا وهناك ومسئوليات تلاحقه ليل نهار و وو، بالكاد استطعت التخلص منه.

آخر الاجابات كانت للذي كل مافعله معي بعد ان استمع لسؤالي هو انه نظر لي بابتسامة ساخرة ، ثم قال: خالد ! والله والله مش فاضي لك ! , وعاد ليرمي بعينيه بين الأوراق وشاشات الكمبيوتر ، انا ابتسمت وخرجت وانا التفت لأتأكد أن أحداً لم يرى هذه الإهانة التي حصلتُ عليها مجاناً.

تحليل سريع

هذا الأخير ،، هو الموظف المثالي بين الجميع

مع احتفاظي بحق الرد عليه في يوم آخر (تجيبك الأيام!

رسالة الموضوع:

بعيداً عن انهماكك اليومي في انجاز اعمالك

فكّر بهذا السؤال

كن جاهزاً لهذا السؤال

وأحضر ورقة وقلم وابدأ واكتب نقاط تختصر فيها عملك ، حتى لو لم تجد من يسألك ، إعدادك للإجابة سيفاجئك بالكثير

about.me/kathiry5

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق