تميّز المبتعثين السعوديين في اليابان

كرم سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان الأستاذ نايف بن مرزوق الفهادي وبحضور الملحق الثقافي في اليابان د.علي بن سليمان العنزي بمقر سفارة المملكة في طوكيو ، الطالبة حنين بنت عبد الله الزهراني؛ لتحقيقها المركز الأول على مستوى قسم الهندسة النووية بجامعة Tokai University للمرة الرابعة على التوالي، وكذلك الطالبة هدى بنت وليد محمد نيازي مراد؛ لتحقيقها المركز الثاني في الفصل الدراسي الأول، والمركز الثالث في الفصل الدراسي الثاني على مستوى قسم علوم البيئة بجامعة Tokai University.

هذا وقد ذكر الملحق الثقافي في اليابان د.علي بن سليمان العنزي “أن هذه الصور المشرقة التي يقدمها المبتعثون السعوديون في اليابان في تفوقهم على زملائهم اليابانيين والأجانب في الجامعات؛ تأتي بدعم قيادتنا الرشيدة وما يولونه من اهتمام كبير بأبنائهم في بلد الابتعاث، والجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة التعليم للمبتعثين السعوديين في كافة دول العالم.
وأضاف د.العنزي: “سنعمل دوماً على تذليل المصاعب أمام أبنائنا المبتعثين؛ لتحقيق أعلى الدرجات والتميز للعودة لوطنهم وخدمته، وهو أقل ما يقدمه المبتعث عند عودته للوطن في ظل الدعم اللامحدود من حكومتنا الرشيدة”.

حديث الطالبات:

قالت الطالبة حنين الزهراني المبتعثة في برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي والمرشحة من مدينة الملك عبدالله للطاقة: إنها ستبذل قصارى جهدها في الحصول على أعلى الدرجات والاستفادة الكاملة لنقل كل ما تعلمته في دراستها لوطنها، وتسعى لإكمال دراساتها العليا في نفس التخصص لتكون خبرة عالية في تخصص الهندسة النووية، كما تقدمت بالشكر لوطنها ولوزارة التعليم ممثلةً في الملحقية الثقافية لدعمهم المتواصل وتكريمهم للمتميزين الذي يعطي المبتعث دافعاً لبذل المزيد من الجهد، كما تقدمت بالشكر لوالدها الذي يرافقها في بلد الابتعاث ولعائلتها التي تدعمها في دراستها وتيسر لها كل السبل للتركيز في تحقيق المزيد من الإنجازات.
وأوضحت الطالبة هدى مراد التي تدرس تخصص علوم البيئة أن بداية الاهتمام بعلوم البيئة منذ أن كانت في السعودية، وفي سكن أرامكو السعودية كنت اتطوع بشكل دائم في أعمال الزراعة وتنظيف الشواطئ، مما زاد لدي حب هذا المجال الذي كان دافعاً لي للتخصص فيه، وهذا هو أول الدوافع لبذل المزيد من الجهد في رفع مستوى التعليم لزيادة القدرة على مواجهة التحديات، وطلب العلم من أهم موارد الحياة، ولا أنسى الدعم والقبول والاحترام من والدي ووالدتي وأهلي وأساتذتي، مما جعلني أعمل بجد واجتهاد، وسأنقل كل ما تعلمته لوطني، وهذا أملي في تغيير وتطوير اكتفاء السعودية بمحاصيلها الزراعية وتطبيق التقنيات والأبحاث الحديثة اليابانية، بما يتناسب مع تضاريس ومناخ المملكة ويحافظ على البيئة”

من إنجازات المبتعثين السعوديين في اليابان:

1-بطولة العالم للسيارات الشمسية
حقق فريق جامعة توكاي المركز الأول في السباق العالمي للسيارات الشمسية الذي أقيم في أستراليا خلال الفترة من 16 حتى 21 أكتوبر الجاري تحت شعار (تحدي الطاقة الشمسية العالمي) ومن بين 39 فريقا من جامعات عالمية من عشرين دولة شاركت في السباق، حققت سيارة توكاي تشالنجر المركز الأول، ويعد السباق من السباقات الأكثر شهرة على مستوى العالم في مجال السيارات التي تعمل بالطاقة الشمسية.

2-لأربع سنوات.. نسبة قبول المبتعثين في الجامعات اليابانية 100%
للسنة الرابعة على التوالي تمكن المبتعثون السعوديين الدارسون في معاهد اللغة اليابانية ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي والذين أنهوا مرحلة الدراسة التحضيرية وبنسبة 100% من الالتحاق بالجامعات اليابانية بعد تجاوز اختبارات القبول في الجامعات في الوقت الذي لا تتجاوز فيه النسبة الإجمالية للمقبولين من جميع الطلبة الأجانب للاختبارات في الجامعات اليابانية 70% فتسجل هذه النسبة كإنجاز باسم جميع المبتعثين السعوديين في اليابان.

3-رئيس الوزراء الياباني السابق يكرم المبتعثين السعوديين المتميزين في مقر البرلمان الياباني:

في فبراير 2012م تم تكريم المبتعثين السعوديين الدارسين في اليابان بتشريف سيادة رئيس الوزارء الياباني السابق الأستاذ هاتوياما يوكيؤو ومعالي عميد البرلمانيين اليابانيين وزير الاقتصاد والصناعة الياباني السابق الاستاذ واتانابي كوزو وعدد من البرلمانيين اليابانيين، حيث شمل التكريم كلا من عمرو المداح من جامعة أوساكا وتركي بخش من جامعة طوكيو للطب البشري وطب الأسنان وعماد برناوي من معهد اليابان للتقنية لتميزهم البحثي في الأوراق العلمية المنشورة والمشاركة في المؤتمرات العلمية. وبعدها تم تكريم كل من أنس المورعي وأحمد منسي ونايف الطلحي من جامعة توكاي لإسهامهم مع فريق جامعتهم في تحقيق بطولة العالم للسيارات الشمسية في أستراليا للعام 2011م، كما تم تكريم المبتعث عثمان المزيد من جامعة توكاي لحصوله على جائزة الطالب المثالي بعد اختياره كطالب مثالي على مستوى كليته في الجامعة وإسهامه في التعريف بالمملكة على التلفاز الياباني بالإضافة إلى تميزه الأكاديمي.

كما شمل التكريم الطالبين معتز عارف من معهد طوكيو للتقنية وأحمد الشريدة من معهد كاناغاوا للتقنية لدورهما المتميز خلال أزمة الزلزال التي حلت باليابان في مارس 2011م، وتم تكريم الطالب خالد الجحدلي من جامعة طوكيو دينكي لحصوله على المركز الأول في مسابقة الخطابة باللغة اليابانية على مستوى مقاطعة سايتما. وتم تكريم مندوبين عن المبتعثين السعوديين في جامعات طوكيو للتقنية، أوساكا للتقنية وتوكاي لإسهاماتهم الثقافية للتعريف بالمملكة في الاحتفالات الطلابية بالجامعات.

الوسوم

اترك تعليقاً

Connect with:




لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق