«ووهان لعبة الصين وبؤرة كورونا».. مدينة كل شيء (واقع افتراضي)

Last updated on أكتوبر 5th, 2020 at 08:35 م

مدينة ووهان

ذيع صيت مدينة ووهان الصينية، عالميا بعدما تصدرت المشهد على أنها «بؤرة كورونا»، مركزًا لتفشي الفيروس المعروف بـ «كوفيد-19 / COVID-19».
تتمتع حديثًا، بشبكة علاقات تمتد جذورها عالميًا في مجالات مختلفة بما فيها السياسة، والأصل -وفقا للتاريخ- يقول إنها «لعبة الصين».
للمدينة مراكز قوى متعددة في العلم والتكنولوجيا البيولوجية والإلكترونية وغيرها، يرى البعض أن أحد تلك المراكز منحها مقومات انتشار الفيروس داخليًا وعالميًا، وهو ما نكشفه خلال جولة افتراضية تم تنفيذها في شهر إبريل من العام الجاري، ونعيد نشرها الآن للاسباب المذكورة في أخر فقرة.
أخر مستجدات «كورونا ووهان»
يصف الموقع الرسمي لحكومة مدينة ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، أنها المدينة الرئيسية في وسط الصين، وحسب أخر تقرير صادر عنه في 1 أبريل الجاري، أفاد أن إجمالي عدد الاصابات بفيروس كورونا بلغ 50 ألف و7 حالات، بينما إجمالي الحالات في مقاطعة هوبي بلغ 67 ألف و802، وهو ما أكدته احصائيات منظمة الصحة العالمية في تحديثاتها حتى صباح الخميس الموافق 2 إبريل من العام الجاري؛ حيث أوضحت أن تراكم الاصابات في جمهورية الصين بلغ 82 ألف و724 حالة.
جولة افتراضية
ربما للمرة الأولى في جولتنا الافتراضية هذه المبنية بالكامل اعتمادًا على تطبيقات الذكاء الاصطناعي، سواء في التنفيذ أو الترجمة أو في الوصول إلى المصادر الصينية، دون استخدام أي معدات أو تدخل من مبرمجين، سوف نتناول معلومات لم تبثها مؤسسات إعلامية في الوطن العربي من قبل.

لماذا الجولة الافتراضية

الجولة سوف تمنحك فرصة التفاعل داخل مدينة ووهان وبعض شوارعها ومراكز القوى فيها بتقنية الواقع الافتراضي، حيث إنه تم تنفيذ الجولة كنموذج لاستخدام الذكاء الاصطناعي في الصحافة وتوظيفه في السرد الرقمي في محاولة لتوضيح إمكانية دمج الصورة والكلمة والصوت والتفاعلية معًا.
للاستمتاع بتجربة أفضل وتوظيف الصوت اضغط قبل التصفح على علامات الإعدادت ثم Turn narration on،

 

الوسوم

اترك تعليقاً

Connect with:




لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق